بدون عنوان-1
 

مكتبة الصور مكتبة الملفات أضف ملف المكتية الصوتية والمرئية مواقع صديقة أخبر صديقك أضفنا لمفضلتك  صفحة البداية
أقسام الموقع

خدمات أضافية
أحوال الطقس
خدمة البحث عن دومين
معاني الاسماء
ماسنجريات
تحويل عملات
ترجمة مواقع
العاب
مقياس الحب
قوقل ايرث

الة حاسبة


أحوال الطقس


تمديد/تقليص
 
تمديد/تقليص
 
الاعلانات الاداريه

أهلا وسهلا بكم في شبكة قبيلة السرحان الالكترونية ونتمنى لكم قضاء اوقات ممتعه في جنبات الشبكة والمنتدى 


 
شريط الأسهم السعودية و آخر أخبار الــ BBC

أسعار الأسهم

عرض جميع الأسهم


 


الرئيسية : مناخات السرحان :

مناخات السرحان تاريخ الإضافة 2014/7/18 صفحة للطباعة
المناخ أو المناخه هو المكان الذي تنيخ به الأبل والمتعارف عليه بالعرف البدوي ان المناخة هي مكان استقبال الضيوف ومحط رحالهم لدى المستضيف بحيث يضيفون لدى الرجل الكريم المليء ليجدون عنده حسن الكرم في زمن كان فيه البعير هو وسيلة النقل وفي زمن كان العيش صعبا
والحاجة ماسة والطعام قليل ونذكر هنا امثله لاشهر ماتناقله الرواه والكتب القديمه ولايقتصر الكرم على ممن سنذكرهم
ولكن هذا مااجمع عليه الغالبيه ونشير هنا الى اننا سنذكر
اشهر المناخات القديمه لزمن بعيد وليس الحديثه في العصر الحديث خلال خمسين او ستين سنة الماضيه بعد ان تحسنت الاوضاع وظهرت بوادر الخيرات وقل الشح والجوع او كما يقول كبار السن ( المناخات القديمة والمناخات التاليه) فالتاليه اي الاخيرة كثيرة والمنازل التي تفتح ابوابها اكثر فاذا اردنا ان نذكر كل من فتح مجلسه و(قهوته) واكرم ضيوفه خلال الخمسين او السبعين سنة الماضيه فسوف نعد عشرات المناخات كالذي فعله مسؤل احدى موقع السرحان لذا وجب التنويه حتى لا يقول احدا أننا نذكر
اسماء ونترك اخرين لذا سنذكر لزمن بعيد اي قبل قرون مضت علما ان غالبية السرحان ان لم يكن جميعهم كرماء يتصفون باكرام الضيف ويسابقون الاخرين بكل فعل طيب
قديما وحديثا شيبانا وشبابا وكل حسب استطاعته فهذه
سجيتهم وهذه طباعهم

وقد اخذنا اشهر المناخات استنادا لما تناقله الرواه وما كتب عنه الرحاله
والمستشرقون الغربيون

فمن الذين اشتهروا بالكرم من السرحان (ابن قادر) الذي حرم بيع تمر نخيله بل جعلها للضيوف كما ذكر في قصيدته المشهوره :عندما قال:

غرست لي ميتين على بير- - - - والمية الاخرى لحيق بثرها

وبنيت لي دار محط الخطاطير- - - - في مفرق التلين كل خبرها

إلى ان قال

مادام ماصفوا علي الحفافير - - - - - يحرم علي بيعة من ثمرها

كما قال الشيخ/ غالب ابن حطاب ابن سراح في قصيدة يصف كرم السرحان عندما قال :

تلقون فنجال من البن رايب -- - زود على اللي بالمناسف يحطون
ولاشك ان ابن سراح هو اشهر من علم بالكرم والطيب

ومن المناخات المعروفه قديما مناخة (الوديعه ) في قارا جنوب سكاكا بمنطقة الجوف ويتناقل كبار السن مقوله لأحد كبار القبائل وهو (ابن عردان ) عندما أخبروه بوفاة الشيخ سليم إبن وديعه فقال ( ألله يبشركم بالخير خلو ركايب ربعنا ترتاح ) وقد يكون القصد من كلامه اظهار مكانة سليم الوديعه وكرمه حيث تتسابق ركايب الضيوف والمسايير على مناخته قدوما من البادية خاصة من النفود ليجدوا الكرم وحسن الضيافه كعادة العرب الاصيلة .


ومن الذين اشتهروا ايضا بالكرم والمناخة وكتب عنهم الرحاله الغربيون وقيلت فيه القصائد هو الشيخ ابن خميس في قرى القريات حيث عرف بالكرم في زمن الشح وقلة الطعام والشراب وصعوبة العيش فكان بيته بنواحي القريات منزلا للقادمين من الشام وفلسطين والاردن وتحدث عنه بعض المستشرقين ب\انهم وفدوا على ابن خميس عدة مرات واكرمهم

وللتوضيح فاننا نذكر ما هو معروف ومتعارف عليه عند الحاضرة والبادية
ومن لديه اي اضافات ولديه شواهد فالرجاء مراسلتنا وتزويدنا بالمعلومة
ومعظم السرحان أهل كرم وأصحاب مضافات في العهد العصر الحديث
وهذا معروف عنهم وليس بغريب كما ينطبق ذلك على غالبية اهل الجوف
حيث اشتهروا بكرمهم وطيبهم باديتهم وحاضرتهم يقول امير منطقة الجوف
السابق الامير عبدالرحمن السديري رحمه الله ضمن قصيدة له
( وين ماتلفي مضافات وكرامة )) ويقصد اهل الجوف


ولكننا ذكرنا هنا مايتفق عليه كثير من الناس وننقل عن الرواه امثال شفق
ابن نصير رحمه الله تعالى وحمود ابن هملان رحمه الله وابن عردان الشمري رحمه الله وعبدالله ابن جلال وننقل ماكتبه المستشرقين والرحاله الاجانب .

التقييم6.46 (عدد الأصوات 13) قيم هذا الموضوع | تعديل | أخبر صديق
الكاتب: عبدالكريم الاحمد

 


 
خدمات عامة

مواقع البنوك والتداول  
                                                  
الصحف والأخبار  
                                               
الشركات والخدمات
                    

 

محرك بحث قوقل google.com

 

 
خدمات مجانية

512 كود للألوان

.. :: قريبا :: .. .. :: قريبا :: .. .. :: قريبا :: .. .. :: قريبا :: .. .. :: بريدنا :: .. .. :: أغلق الصفحة :: ..

 


أقسام الموقع

أسلاميات

الساعة الان

الأيام المتبقية على نهاية السنة

عدد الزوار من 20-8-2006

.::[ Develop Be: Rayzah ]::.

- Page Created in 0.03 Seconds -